إقتحمت قوات التحالف و"الجيش الوطني" مدينة المكلا من عدة محاور.
وبدأت بفرض السيطرة على مناطق حيوية في المدينة، في ظل مواجهات محدودة مع عناصر تنظيم القاعدة.
ودخلت طلائع القوات مدينة المكلا من منطقة خلف وبويش روكب، واستقر جزء منها في الديس، تمهيدا لعملية السيطرة بالكامل على عاصمة المحافظة.
وتحدثت أنباء عن هروب عناصر "القاعدة" إلى أماكن مجهولة، في حين رجحت مصادر أن يكون تسليم المدينة قد تم بموجب اتفاق على خروج أنصار الشريعة بطريقة آمنة بضمانة الشيخ صالح الشرفي.
وكانت قوات "التحالف العربي" و"الجيش الوطني" و"المقاومة الجنوبية" سيطرت، في وقت سابق، على مديرية الريدة وقصيعر ومدينة الديس الحامي.
وتشهد مدينة الشحر اشتباكات، حتى اللحظة، بين رجال قبائل وعناصر "القاعدة" الذي تعرضت تجمعاته لقصف مركز من طيران "التحالف العربي".
التعليقات