قتل 8 صيادين وأصيب 5 آخرين، أمس الثلاثاء، جراء استهداف طيران «التحالف» قاربهم شمال جزيرة بضيع في الحديدة، وذلك أثناء ممارستهم عملهم في المياه اليمنية.
وأكد المتحدث باسم قوات حكومة «الإنقاذ» العميد يحيى سريع، أن «فرق الإنقاذ انتشلت اليوم (الأربعاء) 8 جثامين للقتلى و5 جرحى حتى الآن، فيما لا يزال هناك مفقودان اثنان، ولم تتمكن فرق الإنقاذ من مواصلة البحث عنهما نتيجة التحليق المكثف لطيران العدوان».
وأشار إلى أن «هذه الجريمة تأتي في إطار تحدي العدوان ومرتزقته للقرارات الأممية، وعدم التزامهم بوقف إطلاق النار في الحديدة وتحقيق السلام في اليمن»، داعياً الأمم المتحدة إلى تحمل مسؤوليتها «وإدانة هذه الجرائم وتحميل قوى العدوان والمرتزقة المسؤولية الكاملة المترتبة عنها».
وأكد العميد سريع أن «قواتنا بقدر ما تلتزم بالقرارات الأممية ووقف إطلاق النار في الحديدة، فإنها لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء استمرار العدوان في استهداف المدنيين».
(العربي)

التعليقات