أكدت وزارة الصحة في حكومة «الإنقاذ»، اليوم الأربعاء، ارتفاع عدد وفيات «انفلونزا الخنازير» (H1N1 ) إلى 132 حالة، خلال 2018 وحتى اليوم.
وأوضح المتحدث باسم الوزارة الدكتور يوسف الحاضري، في تصريح صحافي، أن «هذا الوباء ما زال في حالة انتشار وتوسع برغم الإجراءات التي تقوم بها السلطات الصحية لاحتوائه»، مشيراً إلى أن «انتشار انفلونزا الخنازير مؤخراً في اليمن جاء نتيجة تراكمات أربع سنوات من العدوان والحصار، وتدمير المنشآت الصحية وبنيتها التحتية».
ولفت إلى أن «صنعاء تأتي في المرتبة الأولى في عدد الوفيات تليها عمران ثم إب».
وأوضح الحاضري أن «تصاعد الإصابات بوباء انفلونزا الخنازير يأتي نتيجة التراكمات الناتجة عن العدوان والحصار، والتي أضعفت نظام الترصد الوبائي للأمراض عامة والانفلونزا خاصة، عوضاً عن صعوبة مكافحة ظهور أي وباء جراء توقف النفقات التشغيلية».
وحذر المتحدث باسم وزارة الصحة في صنعاء من «تصاعد وباء انفلونزا الخنازير بعد انتشارها في اليمن، والتي أصبحت تهدد الإنسان»، داعياً المواطنين إلى «العمل على حماية أنفسهم وأطفالهم من الأمراض قبل أي شيء، من خلال الوقاية التي تجنب الإصابة».
(العربي)

التعليقات