أعلنت اللجنة الاقتصادية  التابعة لحكومة هادي، اليوم الاثنين، منح أربع سفن وقود، تصاريح للدخول والتفريغ في ميناء الحديدة غربي اليمن.
وقالت اللجنة في بيان نشرته على حسابها في "فيسبوك"، إن "الحكومة تمنح أربع سفن وقود تصريح الدخول للتفريغ في ميناء الحديدة بناء على مقترح مكتب المبعوث الدولي".
وأضافت أن الإجراء جاء "بناء على استراتيجية التخفيف من معاناة المواطنين ودعم جهود المجتمع الدولي لإعادة الأمن والسلام وإسقاط الانقلاب واستعادة الدولة".
وأشارت اللجنة إلى "النتائج المحققة لتطبيق مبادرة الحكومة الخاصة بتحصيل الرسوم الحكومية القانونية على الواردات من الوقود".
وقالت إنها "تستمر في مناقشة الآلية المقدمة منه (المبعوث الأممي) لتطبيق مبادرة الحكومة لإدخال جميع سفن الوقود دون أي عوائق من الميليشيا الانقلابية (الحوثيين) في المستقبل، كخطوة هامة لتعزيز نجاح اتفاق استوكهولم في الحديدة".
واتهمت اللجنة الحوثيين بإعاقة "جهود تعزيز ايردات الدولة و صرف رواتب المدنيين، ومنعها للمستوردين من استكمال إجراءات حصولهم على تصريح الدخول إلى ميناء الحديدة".
وفي يونيو الماضي أصدرت الحكومة اليمنية قراراً يقضي بضرورة توريد رسوم ضرائب وجمارك الشحنات النفطية إلى مقر البنك المركزي في عدن الخاضع للحكومة الشرعية، بما في ذلك الشحنات المتوجهة لميناء الحديدة الخاضع للحوثيين.
ولم يصدر تعليق فوري من الحوثيين حول إعلان الحكومة اليمنية، فيما اتهموا الأحد، التحالف العربي باستمرار احتجاز 8 سفن محملة بالمشتقات النفطية ومنعها من الوصول للتفريغ في ميناء الحديدة.

(العربي)

التعليقات