أصدر أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني قرارا بقبول استقالة رئيس مجلس الوزراء عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، وتعيين خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني رئيسا جديدا لمجلس الوزراء.
وقد عبر عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني عن شكره للأمير تميم على الثقة التي أولاه إياها خلال توليه منصب رئاسة الوزراء.
وأدى رئيس الوزراء الجديد أمام أمير قطر اليمين القانونية رئيسا لمجلس الوزراء ووزيرا للداخلية، بالديوان الأميري صباح اليوم الثلاثاء.
وكان خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني قد تولى منصب رئيس الديوان الأميري في نوفمبر 2014، وكان قبل ذلك مديرا لمكتب الشيخ تميم منذ توليه الحكم، وفقا للديوان الأميري.
وهو من مواليد الدوحة عام 1968، وفيها تلقى تعليمه قبل الجامعي، ثم حصل على درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال من الولايات المتحدة عام 1993.
والتحق خالد بن خليفة في بداية عمله بشركة قطر للغاز المسال المحدودة وعمل فيها حتى 2002، وانتقل بعدها للعمل في مكتب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية (2002 - 2006).
وفي مارس 2006، التحق بالعمل في الديوان الأميري بمكتب ولي العهد حينها الشيخ تميم بن حمد، وعين مديرا لمكتب السكرتير الخاص لولي العهد في 11 يوليو 2006، إلى أن تولى منصب مدير مكتبه في 9 يناير2007.
وخالد بن خليفة عضو في مجلس إدارة صندوق دعم الأنشطة الرياضية والاجتماعية (دعم).

(العربي - وكالات)

التعليقات