رفضت محكمة بحرينية قبول استئناف حكم صدر بحق مواطن أدين بحرق العلم الإسرائيلي خلال مظاهرة غير مرخصة، الأمر الذي رأى فيه بعض سكان هذا البلد الخليجي سعيا من حكومة بلادهم لاسترضاء إسرائيل في ظل محاولات لإذابة الجليد في علاقات البلدين.
وحسب ما نقلته صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" عن وسائل إعلام بحرينية محلية، فإن المتهم شارك في مظاهرة مؤيدة للفلسطينيين في مايو الماضي، وأغلق برفقة 10 أشخاص آخرين الشوارع عند مدخل قرية أبو صيبع وأشعلوا النار في علم إسرائيلي.
الصحيفة الإسرائيلية لفتت إلى أن هوية هذا الشخص لم يكشف عنها، لكنها أشارت إلى أن الحكم عليه أثار غضبا واسعا بين العشرات من البحرينيين على وسائل التواصل الاجتماعي الذين اتهموا حكومتهم بالسعي لإرضاء إسرائيل وسط محاولات للتقارب معها.
ومن بين خطوات التقارب تلك، ذكّرت الصحيفة بالزيارة التي قام بها الحاخام الأكبر في القدس المحتلة شلومو عمار في ديسمبر/كانون الأول الماضي والتي التقى خلالها بملك البحرين، بالإضافة إلى زعماء دينيين من جميع أنحاء الشرق الأوسط وبلدان أخرى من العالم.
كما حضرت مسؤولة في وزارة الخارجية الإسرائيلية مؤتمرا أمنيا عقد في البحرين في يونيو/حزيران العام الماضي، ونقلت الصحيفة عن وزير الخارجية البحريني قوله في تصريح له على هامش "ورشة البحرين للسلام من أجل الازدهار" -التي نظمتها واشنطن بالمنامة وقاطعها الفلسطينيون- إن "إسرائيل هي إحدى بلدان المنطقة، وهي هنا لتبقى".

(العربي - وكالات)

التعليقات